طباعة

الحوثيون يحلون البرلمان والكتلة الجنوبية ترفض ونواب مؤتمريون يعتذرون عن التعليق
الجمعة, 06 فبراير, 2015


أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

مرصد البرلمان ـ أنور التاج

عبرت الكتلة البرلمانية الجنوبية عن رفضها لإعلان الحوثيين حل البرلمان وتشكيل مجلس رئاسي مؤقت بينما اعتذر نواب من كتلة المؤتمر الشعبي العام عن التعليق

وجاء رفض رئيس اللجنة الدستورية بمجلس النواب النائب المؤتمري علي أبو حليقة الحديث لـ( مرصد البرلمان) حول الإعلان الحوثي في الوقت الذي ذكرت مصادر أن اجتماعا استثنائيا ستعقده اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام غدا للخروج بموقف إزاء اعلان جماعة الحوثي حل البرلمان وتشكيل مجلس انتقالي بديل عن المجلس المنحل
كما حاول المرصد التواصل مع نائب اخر في كتلة المؤتمر لكنه اعتذر هو الاخر عن الإدلاء بأي تصريح

ويرجح مراقبون أن كتلة المؤتمر التي تشكل أغلبية مطلقة في البرلمان بقوامها البالغ 176 عضواً  ستنضم الى المجلس الانتقالي، الذي أعلنت عنه ما تسمى اللجان الثورية التابعة لجماعة الحوثي، في استمرار للتحالف القائم بين الرئيس السابق علي عبد الله صالح وبين الحوثيين، وهو ما يؤكده ماورد في المادة 6 من الإعلان الدستوري الحوثي الذي يتيح لأعضاء البرلمان المنحل الانضمام للمجلس الانتقالي.
 
من جانبه وصف رئيس الكتلة الجنوبية النائب فؤاد واكد في تصريح خاص لـ(مرصد البرلمان) ما أسماه الحوثيون إعلانا دستوريا بالخطوة غير الشرعية التي ستضر الحوثيين لأنهم وضعوا أنفسهم بديلا عن الدولة وان كل ما يصدر عن مجلسهم الانتقالي غير شرعي وخارج الاطر والنصوص الدستورية. كما وصف ( واكد) هذا الإعلان بإنه "قرار سياسي لا يمت للدستور بصلة".

وحذر ( واكد) من اندلاع حرب اهلية جراء الخطوة " الانقلابية" التي اقدمت عليها جماعة الحوثي اذا لم تتدخل الدول العشر  الراعية للتسوية السياسية في اليمن وبالأخص دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها السعودية.
 
وعن الموقف  الجنوبي من إعلان الحوثي قال (واكد) إنه "بالإمكان فعل الكثير لولا الانقسام الحاصل داخل مكونات الحراك الجنوبي وهو مايعتبر معرقلا رئيسا وعقبة كبيرة أمام اي خطوة للتحرر..".

لكنه أكد في المقابل رفض السلطة المحلية في الجنوب ممثلة بمحافظي المحافظات ومجالسها المحلية لإعلان الحوثي وعدم الاعتراف به او التعامل معه تحت اي ظرف

و​فجّرت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) مساء اليوم الجمعة، مفاجأة كبيرة بإعلانها ما أطلقت عليه "الإعلان الدستوري"، والذي تضمّن حل مجلس النواب الحالي، واستبداله بمجلس وطني من 551 عضواً، تختاره لجنتها الثورية.

وأجريت مراسم الإعلان الدستوري في القصر الجمهوري وسط العاصمة صنعاء، حيث نصت المادة السادسة في ان تشكل اللجنة مجلس وطني انتقالي عدد أعضائه 551 عضواً، يحل محل مجلس النواب المنحل، ويشمل المكونات غير المكوّنة فيه، ويحق للجنة الثورية ضم من تريد.


طبع الخبر في: الإثنين, 28 نوفمبر - الساعة: 2022 07:16:02 صباحاً
رابط الخبر: http://www.ypwatch.org/news701.html

جميع الحقوق محفوظة لـ مرصد البرلمان اليمني - 2022©