أخبار

النائب الأسلمي: أيام سوداء تنتظر اليمنيين ولا مفر من الحرب

الإثنين, 23 مارس, 2015



مرصد البرلمان ـ أنور التاج:

تقف اليمن على مشارف مرحلة هي الأخطر في تاريخها  الحديث وتتعاظم مخاوف اليمنيين من اشتعال فتيل حرب بدأت ملاحمها تلوح في الأفق في ظل التحشيدات المسلحة من قبل جماعة أنصار الله الحوثيين التي أعلنت التعبئة العامة وشرعت في إرسال التعزيزات العسكرية الى محافظة تعز المتاخمة للجنوب تمهيداً لاجتياحه.

ويوماً عن يوم تتضاءل خيارات إمكانية تجنيب البلاد مغبة السقوط في مربع العنف وسط استمرار تأزم المشهد السياسي  وفشل كل المحاولات الرامية الى الخروج من الأزمة الراهنة عبر الحوار الذي تخوضه الأطراف السياسية في العاصمة صنعاء الواقعة تحت قبضة انصار الله الحوثيين وإعلان الرئيس هادي عدن عاصمة مؤقتة للبلاد.

وفي حديث مقتضب لـ"مرصد البرلمان" قال النائب المستقل وممثل الدائرة 250 محافظة حجة إنه "لا مفر من الحرب خصوصا وأننا أمام مشاريع لا تؤمن الا بمنطق فرض القوة على الآخرين، ومع  ذلك الناس سيحاولون مقاومتها بكل ما يستطيعون".

وعن مآلات الأوضاع في حال ذهب اليمن نحو الحرب قال الإسلمي إنه يصعب التكهن عن أي طرف سيتغلب على الاخر لكن النتائج والاثار ستكون كارثية على الجميع.


وأضاف "هناك أيام سوداء تنتظر اليمنيين.. "، مستدركا بالقول" نحن نسير الى حيث نستحق لأننا شعب نعيش على الهامش ونرفض ان نترفع بأنفسنا الى الأعلى".
 
 
ويوجه الأسلمي دعوة للجميع بـ"قبول الاخر والاحتكام الى الديمقراطية كأداة مثلى للوصول الى الحكم وتعزيز الحرية التي هي اساس الحياة والأمن والاستقرار، وهذا الأمر لا يكون الا في الأنظمة الديقراطية وعندما يقتنع اليمنيون بذلك حينها فقط يمكن ان تستقر اليمن".