أخبار

الكتلة الجنوبية: وصول هادي إلى عدن إلغاءٌ للاستقالة

الأحد, 22 فبراير, 2015


صورة إرشيفية من اجتماع سابق للكتلة الجنوبية في عدن

مرصد البرلمان ـ خاص:

اعتبرت الكتلة البرلمانية الجنوبية وصول الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى عدن بمثابة إلغاء للاستقالة التي قدمها للبرلمان في 22  يناير الفائت "تحت ضغط المستجدات التي فرضتها جماعة الحوثي" .


ودعت الكتلة، في بيان حصل مرصد البرلمان على نسخة منه،  الرئيس هادي إلى ممارسة مهامه بشكل اعتيادي، رافضة ما اقدم عليه الحوثيون من إجراءات لا "شرعية لها" ،مطالبة في نفس الوقت الجماعة بالتراجع عنها دون قيد او شرط وسرعة الافراج عن رئيس الوزراء خالد بحاح والوزراء والناشطين المناهضين لها .

وفي حين نددت الكتلة  بـ" الأفعال والممارسات الحوثية من قمع التظاهرات واعتقال الناشطين المشاركين فيها "  قالت إن الحوارات التي تجري برعاة بنعمر لن تفضي إلى أي شيء مطالبة القوى السياسية الانسحاب من هذه الاجتماعات "العبثية".


وجددت الكتلة البرلمانية الجنوبية موقفها المقاطع لجلسات مجلس النواب حتى عودة الاوضاع إلى ما قبل 21 سبتمبر ،مستنكرة ما وصفته بالدعوة المشبوه لإنعقاد المجلس لتقديم طوق النجاة لجماعة الحوثي .


وأشادت الكتلة بموقف أعضاء مجلس النواب في الامتناع عن التسجيل في المجلس الوطني الذي تعتزم جماعة أنصار الله ( الحوثيون) تشكيله بعد أن أعلنت حل البرلمان وفقا لما يسمى الإعلان الدستوري الصادر عن الجماعة في 6 فبراير الجاري.

يذكر أن قوام الكتلة الجنوبية يبلغ حوالي 36 نائبا ينتمي أغلبهم الى المؤتمر الشعبي العام ( حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح).