أخبار

الكتلة الجنوبية تؤكد استمرار تعليق عضويتها في البرلمان وتدعو المجتمع الدولي والإقليم إلى تأمين حياة الرئيس

الثلاثاء, 27 يناير, 2015



مرصد البرلمان:

 أكدت الكتلة البرلمانية الجنوبية استمرار تعليق عضويتها في مجلس النواب، وهو الموقف الذي تم الاعلان عنه في وقت سابق إثر قيام جماعة الحوثي   باختطاف الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

 كما اكدت الكتلة، في بيان صادر عن اجتماعها في مدينة عدن اليوم الثلاثاء، رفضها القاطع لما وصفته بالخطوات الانقلابية التي تمت بعد اجتياح مليشيات الحوثي" الانقلابية" للعاصمة صنعاء، معلنة عدم الاعتراف بتلك الخطوات باعتبار انها حدثت تحت الضغط والإكراه.

وحملت الكتلة الجنوبية " الانقلابيين الحوثيين" المسؤولية الكاملة الدستورية والقانونية والأخلاقية بما سيترتب على هذه الاحداث من زعزعة للأوضاع في اليمن وفي الجنوب بشكل خاص.

واعتبرت الكتلة نفسها، وفقا للبيان، في حال تشاور دائم وأنها ستتخذ المواقف المناسبة حسب التداعيات المستجدة على الساحة، داعية في الوقت ذاته جميع المكونات الجنوبية الى التلاحم والتوافق وأيجاد الصيع المناسبة لرفع مستوى التنسيق بينها بما يخدم القضية الجنوبية.

ودعت الكتلة الجنوبي مجلس الأمن والدول العشر الراعية لتنفيذ المبادرة الخليجية الى تحمل مسؤوليتهم في تأمين حياة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء والقيادات المدنية والعسكرية والأمنية وضمان عودتهم إلى أهلهم سالمين.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم واحد من اجتماع رئاسة مجلس النواب برؤساء الكتل البرلمانية بصنعاء لمناقشة موضوع الجلسة  المرتقبة للمجلس والمخصصة للنظر في استقالة رئيس الجمهورية.

ولم يفض اجتماع صنعاء الى قرار واضح بخصوص الجلسة الطارئة. واتفق المجتمعون، وفقا لمصدر برلماني، على تأجيل موعد الجلسة انتظارا لما ستستفر عنه المباحثات بين القوى السياسية بالتزامن مع التواصل مع الكتلة الجنوبية بهدف إقناعها بالحضور الى المجلس والمشاركة في وقائع الجلسة حال الاتفاق على موعد محدد لانعقادها.