أخبار

البرلمان يصادق على انضمام اليمن لمنظمة التجارة العالمية

الإثنين, 28 أبريل, 2014



 مرصد البرلمان:
 
صادق مجلس النواب على بروتوكول انضمام اليمن إلى منظمة التجارة العالمية بحضور وزير الصناعة والتجارة الدكتور سعد الدين بن طالب وعدد من المسئولين والمختصين في الوزارة.
 
جاء ذلك بعد أن ناقش المجلس تقرير لجنة التجارة والصناعة بشأن نتائج دراستها لهذا البروتوكول والتزام الجانب الحكومي بتوصيات المجلس الذي أكد المجلس من خلالها على ضرورة التفاوض مجدداً مع منظمة التجارة العالمية بهدف الحصول على ذات الامتياز الذي حصلت عليه الدول الأخرى التي انضمت إلى الاتفاقية وهو فترة سماح خمس سنوات تبدأ من تأريخ المصادقة على الاتفاقية.

ودعا المجلس إلى ضرورة سرعة البت في إقرار مشروع قانون الاتصالات وتقنية المعلومات المعروض حالياً على لجنة النقل والمواصلات بالمجلس.

وأكد على ضرورة قيام الحكومة باتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة أية آثار سلبية محتملة قد تمس مصالح العاملين في قطاع الاتصالات بما في ذلك منح رخصة. (LTE) مع مراعاة ظروف المؤسسة المالية

إلى ذلك استعرض المجلس التوصيات الواردة في تقرير لجنة التربية والتعليم بشأن زيارتها الميدانية إلى محافظة أرخبيل سقطرى للإطلاع على أوضاع التعليم فيها بحضور وزراء المالية صخر أحمد الوجيه والإدارة المحلية علي محمد اليزيدي والتربية والتعليم الدكتور عبد الرزاق الأشول والقائم بأعمال وكيل وزارة التخطيط لمشاريع التعليم الفني والمهني طه محمد نعمان.
 
النواب الحكومة على اتخاذ الاجراءات اللازمة لتخفيف آثار سلبية محتملة من الانضمام على الصناعات المحلية والعمالة اليمنية.

وعلى مضمار آخر ناقش مجلس النواب تقريراً للجنة التربية والتعليم البرلمانية ضمنته نتائج زيارتها لجزيرة سقطرى التى اعلنت محافظة العام الماضي.

وأشتمل التقرير على توصيات بتحسين الخدمات في الجزيرة والتي تعد من أهم الجزر السياحية في العالم بما فيها توفير بنية تحتية وتعليمية تتلاءم مع وضعها الجديد كمحافظة.

وخلال النقاش نبه النائبان محمد القباطي وشوقي القاضي الى ما قالا انه سطو على اراضي في الجزيرة ودعا القاضي إلى دعم سقطرى بموازنات استثنائية.

وقال وزير المالية صخر الوجيه أن الحكومة زادت مخصصات الجزيرة في موازنة السنة المنصرمة 418 مليون ريال فوق مخصصات العام 2013م، وأضاف أن الحكومة شكلت لجنه وزارية برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي محمد السعدي لدراسة احتياجات الجزيرة. 

وقال وزير التربيه والتعليم عبد الرزاق الاشول ان وزارته شرعت في تنفيذ الكثير من التوصيات الواردة في التقرير البرلماني بينها توفير معلمين وتجهيز مدارس. 

من ناحيته وزير الادارة المحلية علي اليزيدي اشار الى احتياج الجزيرة الى عشرات المليارات لانجاز بنية تحتية تحولها في الناحية العملية الى محافظة.